الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اللمعة السنية فى بعض اسانيد السادة الميرغنية .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صلاح الدين سرالختم

avatar

عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 06/03/2009

مُساهمةموضوع: اللمعة السنية فى بعض اسانيد السادة الميرغنية .   الثلاثاء 5 يناير - 19:01:15


بسم الله الرحمن الرحيم
به الاعانة بدءا وختما وصلى الله على سيدنا محمد ذاتا ووصفا وأسما.
اللمعة السنية فى بعض اسانيد السادة الميرغنية
لقد حظا البيت الميرغنى بالشهرة فى جميع الاقطار الاسلامية وكان لهم الاسهام البراق فى نشر الاسلام وتعليمه الصحيحة فى شرق أفريقيا مثل الصومال و جبوتى (أقليم عفر وعيسى) وأثيوبيا وأريتريا والسودان ومصر.
وقد حظت بعض البلاد بالاستفادة والتبرك بهم والانتفاع من علمهم مثل اليمن ومصر. وقد أنتشرت كتب هؤلاء العلماء فى الشرق الاقصى مثل الهند وماليزيا وباكستان وأيضا فى أفريقيا مثل جزر القمر والمغرب وليبيا وبلاد الشام مثل سوريا ولبنان وبلاد أخرى وغيرهم من الدول وذلك من خلال تلاميذهم ومريديهم.
لقد أشتهر البيت الميرغنى فى زمن علماء أعلام لهم المكانة الراسخة فى الدين الاسلامى ومن خلال المصادر المتاحة يظهر لنا أن السادة الميرغنية قد ذكر عنهم التاريخ منذ أن قطنوا بلد الله الحرام مكة المكرمة فأكرمهم الله تعالى بالعلوم فيض كريم على عباده الصالحين.
فقد برزوا بين العلماء بأنهم مشائخ أرشاد وسلوك مع كمال علمهم بالعلوم الشرعية فهم إلى جانب أنهم صوفين فهم فقهاء ومحدثين وقد أشتهروا فى الاقطار الحجازية واليمنية بالمحدث والمجدد والفقيه ومفتى مكة وخطيب الحرم وأمام العلماء ببلد الله الحرام مكة وكانت من ألقابهم التى كان أهل العلم يطلقونها عليهم (عفيف الدين/ أبو السيادة/ شمس الدين/ العالم النحرير/ بحرالعلم/ القطب السنى/ القطب الكامل والغوث الواصل/ بحر الحقيقة) وغيرها من الالقاب.
ومن خلال التصفح فى كتب التاريخ وبعض كتب علماء الدين قد تعرفنا على بعض الرموز للحياة العلمية للسادة الميرغنية مع قوال لبعض العلماء فى زمنهم و زماننا والثناء عليهم أينما كانوا ولهذا فقد أرادنا عمل بعض التوثيقات التى تضفى للذهب بريقا ً.
ونسأل الله تعالى أن يوفقنا فى أخراج هذا العمل الطيب.
لجنة أحياء التراث الميرغنى
السادة الميرغنية
سوف نعرض فى هذا الكتاب بأيجاز بعض الشخصيات من السادة الميرغنية وهذا لان هذا العمل هو للتعريف بهذا البيت المبارك مع ذكر ترجمة مختصرة للسيد محمد أمين والسيد عبد الله الميرغنى المحجوب فقط.
فمن السادة الميرغنية :
 السيد جعفر ميرك المكى.
 السيد محمد الامين ميرغنى.
 السيد عبد الله الميرغنى المحجوب.
 السيد محمد أبوبكر الميرغنى.
 السيد يس الميرغنى.
 السيد محمد عثمان الميرغنى الختم.
 السيد عبد الله المحجوب الميرغنى مفتى مكة.
 السيد أحمد الميرغنى مفتى مكة.
 المحدث السيد محمد سر الختم الميرغنى والمجدد باليمن.
 السيد محمد سر الختم الميرغنى دفين مصر.
هؤلاء السادة الميرغنية المذكورين قد عاشوا فى القرن الحادى وحتى الرابع عشر وقد تركوا بصمة ظاهرة فى نشر العلوم.
ومن خلال التعرف على بعض تلاميذهم سوف يتضح مدى علمهم وما ساهموا به فى خدمة الاسلام والمسلمين.
مشائخ السادة الميرغنية
فى هذه الصفحات سوف نقوم بتعريف القارئ الكريم ببعض المشائخ للسادة الميرغنية الذين قد أخذوا عنهم أجمالا فمنهم:
شيخ الشيوخ محدث الحجاز حسن عجيمى.
عمدة المحققين المحدث عبدالله بن محمد سالم البصرى.
العالم العلامة المحدث أحمد بن محمد بن أحمد النخلى.
الامام الفقيه تاج الدين الدهان الحنفى المكى.
مفتى مكة وقاضيها الامام تاج الدين القلعى.
السيد على الاهدل
السيد عمر البار.
الشيخ شلبى المالكى.
المفتى جمال بن عبد الله بن شيخ عمر.
الشيخ أحمد بناه.
السيد سعيد العامودى.
السيد أحمد عبد الكريم الهندى.
السيد أحمد عبد الكريم الازبكى.
الشيخ عبد الرحمن أبن سليمان مفتى زبيد.
الشيخ يوسف الاهدلى.
اليشخ محمد المغربى.
الشيخ عبد الله أمكنه بن العلامة محمد عبد الله البخارى المشهور بكوجك.
وهؤلاء لمجرد التعريف وليس للحصر وسوف يكون ذكهرم مفصل فى ترجمة كل منهم.
تلاميذ السادة الميرغنية
من تلقى عن السادة الميرغنية سواء فى الحجاز أو خارجها مثل مصر واليمن والسودان والحبشة وغيرهم من البلاد فمنهم:
إبراهيم الزمزمى
السيد عبد الرحمن العيدروس التريمى نزيل مصر.
سيدى محمد بن زين باحسن جمل الليل الحسينى باعلوى.
الشيخ حسين بن عبد الشكور الحنفى الطائفى.
شيخ العلماء محمد طاهر سنبل.
شيخ الخطباء عبد الله مرداد.
الشيخ محمد سعيد بشارة.
الشيخ صديق كمال.
الشيخ على عبد الشكور.
مسند الحجاز عمر بن عبد الرسول.
المفتى عبد الحفيظ العجيمى.
الشيخ محمد خليل القاوقجى.
السيد مرتضى الزبيدى.
العلامة محمد الجوهرى
شيخ الاسلام إبراهيم الباجورى
الشيخ القوسنى.
الشيخ أحمد بن سليمان حريبة.
الشيخ الدمنهورى.
الشيخ العدوى
القاضى وإمام الجامع العتيق عربى أحمد كنين الهوارى.
الشيخ أحمد بن عيسى الخزرجى.
الحافظ محمد الكتانى
وغيرهم من أهل العلم وهم كثيرين ولكن أردنا أن يكون هذا العمل نواه لكتاب أكثر تحقيقا وتدقيقا يشبع القارئ وبه نكون قد بلغنا زروة التعريف بهم.
بعض تراجم السادة الميرغنية
1) السيد محمد أمين ميرغنى:
هو السيد محمد أمين بن السيد حسن بن محمد أمين بن على ميرغنى , المكى الحنفى , عم العلامة السيد عبد الله المحجوب الطائفى.
كان رضى الله عنه من العلماء العاملين والفقهاء الجهابذة المحققين على جانب عظيم من التقوى والزهد والورع والصلاح وشرف التواضع والمجد. كان أكثر اشتغاله بالفقه وعلم الحديث فهو الفقيه المحدث الذى برع فى كل فن من علوم الدين وأجاد وأفاد مما حصله على يد علماء أجلاء من تتلمذ على أيديهم كان خير دليل على علمهم ولكن بناء على ما لدينا من مراجع وليس للحصر قد روى عن مشايخ الوقت وأخذ عنهم منهم الشيخ عبد الله بن سالم البصرى وكان من أخص تلاميذه والشيخ تاج الدين القلعى, والشيخ تاج الدين الدهان وعن والده السيد حسن ميرغنى وغيرهم.
له تصانيف عديدة مفيدة فمنها حاشية على شرح الزيلعى على الكنز, وحاشية على الدر المختار, وله رسالة سماها "القول الاحرى فى وقوع الطلاق المعلق على نفقة العدة بالأبراء". راداً بها على العلامة الشيخ عبد الرحمن المرشدى القائل بعدم وقوع ذلك. وقد وافق السيد محمد أمين على ما عليه سائر علماء مكة ومفاتيها فى فتاواهم وكذلك أفردوا لها رسائل مستقلة. وله حاشية على كتاب تقريب التهذيب فريدة فيما تحتويه من درر.
وتوفى بمكة فى شعبان سنة 1161هـ ودفن بالمعلاة بالحوطة الشهيرة بحوطة بيت الميرغنى.
2) السيد عبد الله بن إبراهيم ميرغنى:
هوعفيف الدين أبو السيادة الفقيه المحدث السيد عبد الله بن إبراهيم بن حسن ميرغنى المحجوب الحسينى الحنفى المكى مولداً ولد عام 1119 هـ وأخذ العلوم عن علماء عصره كان ثاقب الفهم عالى الهمة أنتقل بأهل الى الطائف عام 1166هـ وأحتجب فى بيته مدة من الزمان ولهذا أشتهر بالمحجوب الطائفى.
جاء فى كتاب عجائب الاثار للشيخ الجبرتى أن الشيخ مرتضى الزبيدى سأله عن سنده فى الحديث فقال سيدى عبد الله المحجوب عنى عن رسول الله, قال الشيخ مرتضى علمت أنه أويسى المقام. وقد أكثر الاخذ عنه وأهتم بنقل معظم كتب السيد عبد الله المحجوب وقد تداولها كثيرا من تلاميذه فى مصر. وأيضا السيد عبد الرحمن العيدروس أخذ عليه وأذن له بالسفر الى مصر وقد قام بنشر بعض كتب السيد عبد الله المحجوب.
من مؤلفاته كتاب فرائض الدين وواجبات الاسلام لعامة المسلمين, والفروع الجوهرية, ومنها الدرة اليتيمة فى بعض فضائل السيدة العظيمة, رفع الحاجب عن الكوكب الثاقب, , والبدر المنير وهو فى أربعة كراريس وقد شرحه العلامة سيدى محمد الجوهرى, وقرأه دروسا.
ومن الكتب التى تداولة بين علماء الحديث كتابه النسمات الانسية وقد جمع فيه الاحاديث القدسية وكتابه المعجم الوجيز فى أحاديث النبى العزيز صلى الله عليه وسلم أختصره من الجامع وذيله, وكنوز الحقائق, وقد شرحه العلامة محمد خليل القاوقجى فى مجلدين وسماه الذهب الابريز شرح المعجم الوجيز.
وقد روى العلامة القاوقجى هذا الكتاب بسنده عن السيد محمد عثمان الميرغنى الختم وعمه السيد يس عن والده صاحب الكتاب السيد عبد الله الميرغنى المحجوب.
ذكر ترجمت السيد عبد الله المحجوب فى شرح التوسل:
هو أبو والد المؤلف كان قطب زمانه وامام عصره وأوانه وكان عمدة المحدثين فى ذلك العصر وسيد المشارين اليهم بفضل البر.
وقال بعض الاخيار فى وفاته الميرغنى قطب الوجود قد أنتقل. وكانت وفاته فى عام 1193 هـ كما جاء عن العلامة محمد خليل القاوقجى.
نبذة عن بعض مؤلفاته:
المعجم الوجيز فى أحاديث النبى العزيز.
النسمات الانسية
الحكم
الاربعين حديث
مشكات الانوار فى أوصاف النبى المختار
مشارق الانوار فى الصلاة والسلام على النبى المختار.
كنوز الحقائق شرح منظومة بحر العقائد.
الايضاح المبين شرح فرائض الدين.
تحريض الاغبياء فى الاستغاثة بالانبياء والاولياء.
النفحات القدسية من الحضرة العباسية فى شرح الصلاة المشيشية.
الكوكب الثاقب.
رفع الحاجب عن الكوكب الثاقب.
البشائر الحاتمة فى حسن الخاتمة.
النفحات العنبرية شرح أدب المعية.
تنبيه الحق فى حين الفرق وفتح المتعالى فى وقت أغفالى.
البدر المنير
الجوهرة اللمعة فى فضائل الجمعة.
السهم الراحض فى نحر الروافض.
تَسْلِيةُ الكَبِدِ الحَرَّاءِ بذِكْرِ أَكْبَادِ فَاطِمَةِ الزَّهْرَاءِ.
الفُرُوعُ الـجَوْهَرِيَّةُ فى الأَئِمَّةِ الإِثْنَى عَشْرِيَّة.
عُدَّةُ الإِنَابَةِ فى أَمَاكِنِ الإِجَابَةِ.
سَوَاد العَيْن فِى شَرَفِ النّسَبِين.
كنز الفوائد شرح بحر العقائد.
جواذب القلوب لذكر علام الغيوب
زهرة الرياحين.
مختصر السير.
مراقى الوصول الى معالى الرسول.
الاسئلة النفسية والاجوبة القدسية.
منهاج الملوك الى معراج السلوك الى ملك الملوك.
تنزيل الرحمات.
الدرة اليتيمة فى بعض فضائل السيدة العظيمة.
الجوهرة النقطة فى أن الكون نقطة.
رسالة نقطة نقط التحقيق فى بيان مقالة الصديق.
جواهر القلائد.
وغيرها من الكتب والرسائل حيث أن مؤلفاته تنيف عن الثمانين مؤلف.
ترجمة الشيخ عبد الله بن سالم البصرى:
هو الشيخ الامام خاتمة المحدثين مسند الحجاز كما كان يلقب عبد الله بن سالم بن عيسى البصرى المكى مولدا. ولد رحمه الله تعالى رابع شعبان عند طلوع فجر يوم الاربعاء سنة تسع وأربعين وألف (1049هـ) الشافعى مذهبا حفظ القران وله كراسة جمع فيها أوائل الستة،ومسند الدارمى، وموطأ مالك، وسنن الدارقطى، ومسند الشافعى، ومسند أحمد، وسنن أبى مسلم الكشى، وسعيد بن منصور، ومسند ابن أبى شيبة، وشرح السنة للبغوى، ومسند الطيالسى، والحارث بن أبى أسامة، والبزار، وأبى يعلى، وابن المبارك، ونوادر الاصول للحكيم الترمذى، ومعاجم الطبرانى، وكتاب اقتضاء العلم العمل للخطيب البغدادى، وتاريخ ابن معين، ومصنف عبد الرزاق، وسنن البيهقى، فمجموع ما ذكر فى أوائله من الكتب الحديثية 28. ولأهل مصر بها اعتناء، والذى جلبها لمصر الشهاب الملوى و الشهاب الجوهرى، وهذا على إجازة البصرى لهما بها. وقد أرخ بعضهم وفاته بقوله: (اعلم الحديث ماتا) وآخر بقوله: (ابك له مات إمام الحديث) قال عنه الحافظ مرتضى فى "التعليقة الجليلة" بعد وصفه للبصرى بـ:الامام المحدث الحافظ: (قد اتفقوا على أنه حافظ البلاد الحجازية.اهـ). وقال عنه الشيخ إسماعيل بن الشيخ محمد سعيد سكر فى إجازته للدمنتى: (أمير المؤمنين فى الحديث).
ونذكر هنا من أخذ عن الحافظ البصرى (تلاميذ البصرى) حتى يعلم القارئ مدى علم من تعلم على يديه:
أما من أخذ عنه: السيد أمين ميرغنى، الشهاب أحمد الملوى، الجوهرى (حضروا أيضا للسيد محمد أمين دروس فى الفقه وقد أثنوا عليه كثير لأحكامه وفطنته للمسائل الفقهية)، الشبراوى، الحافظ محمد بن إسماعيل الأمير، السيد مصطفى البكرى، العجلونى، المنينى، وحسن بن عبد الرحمن عيديد الحسنى، والامام محمد بن إسحاق بن أمير المؤمنين الصنعانى، والشمس محمد بن عبد الوهاب بن على الطبرى، وعبد المنعم بن التاج القلعى المكى، ويحيى بن عمر الاهدل، والشهاب أحمد بن محمد مقبول الاهدل، وأبو العباس ابن ناصر الدرعى، و سيدى السيد عبد الله الميرغنى المحجوب الطائفى.
وقد حظى السيد أمين ليكون مقربا لشيخه ومن أخص تلاميذه أذ أنه عالم بالحديث وقد تحققة لنا مدى علمه برجال الحديث عند الاطلاع على حاشية كتاب تقريب التهذيب للامام الحافظ شهاب الدين أحمد بن على بن حجر العسقلانى الشافعى الشهير صاحب كتاب فتح البارى فى شرح صحيح البخارى.
وكانت الحاشية لهذا الكتاب للعلامة عبد الله بن سالم البصرى و السيد أمين ميرغنى.
ولحسن الحظ قام بالدراسة والتحقيق العلامة الشيخ محمد عوامة وللشيخ عوامة أسناد متصل للعالم الجليل عبد الله بن سالم البصرى كل من ذكر فيه من السادة الميرغنية. وهذا أسناده كما ذكره: (عن السيد شمس الدين محمد بن محمد سر الختم لقيته بالاسكندرية عن عثمان الميرغنى عن أبيه أبى بكر وعمه ياسين عن أبيهما عبد الله الميرغنى المحجوب عن البصرى. وللشيخ عوامة أسنادات أخرى.
وقد تحدث الشيخ عوامة عن هذا الكتاب وما أضف هذين العالمين من الحواشى التى أعطت ثقلان للكتاب كما جاء عنه قال:
هما الحاشيتان اللتان يمكن أن أسميهما بحق – لو ساغ لى ذلك (إتحاف الأريب اللبيب بتحرير تقريب التهذيب). ذلك أنه توفر على تحرير هذا الكتاب وتنقيحه، واستكمال فوائده باختصار:عالمان كبيران جليلان ممارسان للكتب الستة ورجالها أى ممارسة.(و يقصد بذلك الشيخ البصرى والسيد أمين ميرغنى).
بعض أسانيد السادة الميرغنية:
يروى السيد محمد أمين والسيد عبد الله المحجوب الطائفى الحديث بسنده للامام البصرى رضى اللله عنه والشهاب أحمد النخلى وأيضا (عن المحدث حسن العجيمى من طريق مفتى مكة تاج الدين القلعى و الشيخ تاج الدين الدهان وإيضا عن طريق السيد إبراهيم والسيد حسن ميرغنى) و(عند قول السيدين فهم السيد محمد أمين والسيد عبد الله المحجوب الطائفى) هذه بعض الاسانيد:
صحيح البخارى:
يرويه السيد محمد أمين والسيد عبد الله المحجوب عن عبد الله سالم البصرى وعن طريق المحدث حسن بن على العجيمى. (السند عن المحدث حسن العجيمى)
يرويه السيدين عن الشيخ تاج الدين الدهان و مفتى مكة الشيخ تاج الدين القلعى وعن السيد إبراهيم والسيد حسن ميرغنى وكلا منهم عن المحدث حسن بن على العجيمى عن أحمد بن محمد العجل اليمنى عن الامام يحيى بن مكرم الطبرى عن جده الامام محب الدين محمد بن محمد الطبرى قال: أخبرنا البرهان إبراهيم بن محمد بن صدقة الدمشقى وغيره برواياتهم عن الشيخ عبد الرحمن بن عبد الاول الفرغانى, وقد قرأ البخارى على أبى عبد الرحمن محمد بن شاذبخت الفرغانى بسماعه لجميعه على الشيخ أبى لقمان يحيى بن عمار بن مقبل شاهان الختلانى بسمرقند, وقد سمعه جميعه عن محمد بن يوسف الفربرى عن جامعه الامام محمد بن إسماعيل البخارى.
ويرويه السيد عبد الله المحجوب إيضا عن طريق السيد أحمد النخلى بسنده.
صحيح مسلم:
يرويه السيدين عن عبد الله سالم البصرى, عن الامام المسند محمد البابلى, عن أبى النجا سالم بن محمد السنهورى, عن النجم الغيطى, عن شيخ الاسلام زكريا الانصارى عن الحافظ أبى نعيم رضوان بن محمد العقبى عن أبى الطاهر محمد بن محمد بن عبد اللطيف بن الكوجك عن عبد الرحمن بن عبد الحميد بن عبد الهادى الحنبلى, عن أبى العباس أحمد بن عبد الدائم النابلسى، عن محمد بن على صدقة الحرانى عن فقيه الحرم أبى عبد الله محمد بن الفضل بن أحمد الفراوى, عن أبى الحسين عبد الغافر بن محمد الفارسى عن أبى أحمد محمد بن عيسى الجلودى النيسابورى, عن إبراهيم بن محمد بن سفيان عن مؤلفه إمام السنة أبى الحسين مسلم بن الحجاج القشيرى النيسابورى رحمه الله.
جامع الترميذى:
يرويه السيد محمد أمين ميرغنى عن عبد الله بن سالم عن البابلى عن النور على بن يحيى الزيادى عن الشهاب أحمد بن محمد الرملى , عن شيخ الاسلام زكريا الانصارى عن العز عبد الرحيم الفرات عن عمر بن حسن المراغى عن الفجر بن البخارى, عن عمر بن طبرزد البغدادى عن أبى الفتح عبد الملك بن أبى سهل الكرخى عن القاضى أبى عامر محمود بن القاسم الازدى, عن عبد الجبار بن محمد بن عبد الله بن الجراح المروزى عن أبى العباس محمد بن أحمد بن محبوب المحبوبى المروزى, عن الحافظ الحجة أبى عيسى محمد بن عيسى الترمذى رحمه الله.
سنن أبى داود:
يرويه السيد محمد أمين ميرغنى عن عبد الله بن سالم عن البابلى عن سليمان بن عبد الدائم عن الجمال يوسف ابن شيخ الاسلام زكريا, عن والده, عن عبد الرحيم الفرات عن أبى العباس أحمد بن محمد الجوخى عن الفجرعلى بن أحمد البخارى, عن عمر بن طبرزد البغدادى عن الشيخين إبراهيم بن محمد بن منصور الكرخى وأبى الفتح مفلح بن أحمد بن محمد الرومى, كلاهما عن أبى بكر أحمد بن على الخطيب البغدادى عن أبى عمر القاسم بن جعفر بن عبد الواحد الهاشمى عن أبى على محمد بن أحمد بن اللؤلئى عن أبى داود سليمان بن الاشعث السجستانى رحمه الله تعالى.
مسند الامام أبى حنيفة :
يرويه السيدين رضى الله عنهم عن شيخه عبد الله سالم البصرى عن الشمس البابلى عن الشهاب أحمد بن محمد بن الشلبى الحنفى عن الجمال يوسف بن زكريا عن والده شيخ الاسلام زكريا الانصارى, عن عبد السلام بن أحمد البغدادى عن الشرف بن الطاهر بن الكوجك عن أم عبد الله زينب بنت الكمال المقدسية عن عجيبة أبنة الحافظ أبى بكر الباقدارى , عن محمد بن أحمد الباغيان, عن أبى عمرو عبدى الوهاب بن أبى عبد الله محمد بن أسحاق بن محمد بن يحيى بن منده عن أبيه , عن الامام أبى محمد عبد الله بن محمد بن يعقوب الحارثى.
الشفا للقاضى عياض:
يرويه عبد الله بن سالم البصرى عن الشمس البابلى عن سالم السنهورى عن النجم الغيطى عن شيخ الاسلام زكريا عن محمد بن على القاياتى, عن السراج عمر بن على بن الملقن الانصارى, قال: أخبرنا أبو الفتح يوسف بن محمد الدلاصى قال: أخبرنا التقى أبو الحسن يحيى بن أحمد بن محمد التاميت اللواتى, قال أخبرنا يحيى بن محمد بن على الانصارى عرف بابن الصائغ عن القاضى عياض.
فقه الحنفى:
يرويه رضى الله عنه عن شيخه عبد الله سالم البصرى عن الشيخ منصور الطوخى عن الشيخ سلطان المزاحى عن الشهاب أحمد بن يونس الشهير بابن الشلبى, عن السرى عبد البر بن الشحنة عن الكمال محمد بن الهمام عن السراج عمر بن على الشهير قارئ الهداية, عن علاء الدين السيرامى عن السيد جلال شارح الهداية عن علاء الدين عبد العزيز البخارى، عن حافظ الدين الكبير عن شمس الائمة الكردرى عن شيخ الاسلام برهان الدين صاحب الهداية, عن فخرالاسلام على البزدوى عن شمس الائمة السرخسى عن شمس الائمة الحلوانى عن القاضى أبى على النسفى عن الامام أبى بكر محمد بن الفضل البخارى، عن الامام أبى عبد الله السبذمونى عن الامير عبد الله أبى حفص الصغير البخارى, عن أبيه أبى حفص الكبير عن محمد بن الحسن الشيبانى, عن الامام الاعظم أبى حنيفة النعمان رضى الله عنه تعالى.
مؤلفات الامام الحافظ جلال الين عبد الرحمن السيوطى:
يرويه السيدين عن طريق عبد الله سالم البصرى وعن الشيخ أحمد النخلى وكلاهما عن الشمس البابلى عن سالم السنهورى عن الشمس محمد العلقمى عن الحافظ السيوطى.
ولهم طريق أخر عن تاج الدين الدهان ومفتى مكة تاج الدين القلعى وكلاهما عن الشيخ حسن العجيمى عن النجم محمد الغزى عن والده البدر محمد عن الحافظ جلال الدين السيوطى
إيضا الاذكار, ورياض الصالحين و سائر تصانيف شيخ الاسلام الامام النووى:
بهذه الاسانيد يروى السيدين عن طريق عبد الله سالم البصرى وعن الشيخ أحمد النخلى وكلاهما عن الشمس البابلى عن سالم السنهورى عن الشمس محمد العلقمى عن الحافظ السيوطى, عن شيخ الاسلام علم الدين البلقينى عن أبى إسحاق إبراهيم بن أحمد التنوخى عن الشيخ علاء الدين على بن إبراهيم العطار عن الامام أبى زكريا يحيى بن شرف النووى.
ولهم طريق أخر عن تاج الدين الدهان ومفتى مكة تاج الدين القلعى وكلاهما عن الشيخ حسن العجيمى عن النجم محمد الغزى عن والده البدر محمد عن الحافظ جلال الدين السيوطى عن شيخ الاسلام علم الدين البلقينى عن أبى إسحاق إبراهيم بن أحمد التنوخى عن الشيخ علاء الدين على بن إبراهيم العطار عن الامام أبى زكريا يحيى بن شرف النووى.
وغيرهم من كتب السنة الشريفة وعلوم الدين الاخرى.
نذكر هنا سند الصلاة المشيشية وبعض الاسانيد الصوفية:
يرويها العلامة السيد عبد الله الميرغنى المحجوب الطائفى عن الشيخ شلبى المالكى وعن السيد أحمد النحلى. وهذا سندها:
عن السيد أحمد النحلى أنه أخذها عن الشيخ محمد بن علاء الدين البابلى, وقد أخذها الشيخ محمد البابلى عن الشيخ سالم السنهورى عن النجم الغيطى عن شيخ الاسلام زكريا عن العز عبد الرحمن بن الفرات عن التاج عبد الوهاب بن على السبكى عن والده التقى على بن الكافى السبكى عن الشيخ أبن عطاء الله عن الشيخ الامام أحمد بن عمر المرسى عن أبى الحسن الشاذلى عن مؤلفها سيدى عبد السلام بن مشيش رحمهم الله تعالى.
سند السادة الصوفية :
منها سند الامام الختم بنسب السادة الميرغنية المعروف وأما عن المشايخ فقد أخذ الامام الختم عن سيدى أحمد بناه والشيخ سعيد العامودى المكى وكلاهما عن الشيخ عبد القادرالهندى بسنده المعروف.
وقد أخذ الامام الختم عن سيدى أحمد أبن أدريس عن سيدى محمد المجيدرى عن سيدى محمد الغفوى.
وللسيد أحمد بن أدريس عن شيخه عبد الوهاب التازى عن سيدى عبد العزيز الدباغ.
وللامام الختم أخذ عن العالم العامل العارف عمه السيد محمد يس عن والده الجد العارف السيد عبد الله الميرغنى المحجوب.
وللامام الختم سند الصلاة المشيشية عن والده السيد محمد أبوبكر عن سيدى السيد عبد الله المحجوب بسنده المذكور.
وللسيد محمد سر الختم الميرغنى دفين مصر أسانيد أخرى:
للسادة الميرغنية أسانيد التلقي يرويها السيد محمد سرالختم الميرغنى عن عدة من المشائخ الاعلام منهم شيخ الاسلام جمال الدين مفتى مكة والشيخ العلامة عبد الله كوجك أمكنه والشيخ العلامة محمد القاوقجى الطرابلسى وكل من المذكورين من يد خاتمة المحدثين وقدوة المحققين الشيخ محمد عابد السندى دفين المدينة المنورة عن العمرى الشيخ صالح الفلانى عن سعيد سفر عن تاج الدين القلعى عن الحافظ حسن العجيمى عن صفى الدين القشاشى بسنده المشهور.
وله عدة أسانيد غيرها قد ذكرها فى كتابه لبس الخرقة وكتابه شوارق الانوار .
ونكتفى بذكر هذه النبذة المختصرة وسوف نفى بباقى التراجم للسادة الميرغنية جميعهم سواء بمصر والسودان واريتريا وليس يوجد لدينا تميز بينهم سوى أننا سوف نتصرف بناء على المادة المتاحة لكل ترجمة.
والحمد لله رب العالمين،،،،،،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اللمعة السنية فى بعض اسانيد السادة الميرغنية .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: مكتبة السيـــر والتـآليــف-
انتقل الى: